الأحد , يناير 22 2017
الرئيسية / محليات / صديق الجرحى

صديق الجرحى

تاريخ9/12/2012
كان يوماً صعباً في حياة مقاتل سوري،على جبهات القتال .
كمينّ غادرٌ في منطقة عقربا ،استشهدَ على آثره جنودٌ من الجيش….ليسارع ماهر لسحب جثمانِ صديقهِ،فيصابَ بطلقةٍ متفجرةٍ من قناصٍ غادر…
أدت شظاياها الي حرقٍ في النخاع الشوكي ….
أصيبَ نتيجتها بالشلل…وأصبح على كرسي مقعداً…
ماهر وغيره الكثيرين من الشباب الذين كانت إصابتهم، نقطةُ تغييرٍ جذريةٍ في الحياة….
كثرةعدد جرحى الحرب ،والإهمالُ القسريّ من الجهات الحكومية …
أبقت ماهر وقتاً بحاجة الى المساعدة الطبية والمالية
كغيرهِ من آلاف الجرحى، الذين لايعرفُ مدى معاناتهم وتفاصيلها غير المقربين منهم وخاصةً الأهل….
لقد استطاع ماهر الشابُ العشريني بالسعي والجهد
أن يُحَصٍّل حقوقهُ الماديةَ بعد التسريح من الخدمة العسكرية….
خضع للعلاج الفيزيائي….وأُرسلت له المعونات الطبيةايضاً….
بالصبر والعزيمة فتح ماهر باباً جديداًلحياتهِ…..
ومع مرور الوقتِ أصبح صديقاً لجرحى الحرب
يزورهم ،يساعدهم على التأقلم مع واقعهم الجديد
وينقل معاناتهم وحاجاتهم الى الجهات القادرةِ على تقديم العون مادياً كانَ أو طبياً…..
هؤلاء الشباب هم الجيشُ الثاني الذي خلّفته حربٌ مدمرةً فُرضت على بلدنا الآمن ….
يسكنُ في الظل….
هو البعد الآخر المؤلم لها،
وحكايا جروحهم قاسية……والغالبيةُ مازالَ قادراً على العطاء…..
وأملهم أن لايصبحوا طيَ النسيان….
وهي الدروسُ التي يعطيها ماهر ورفاقه في الحياة
لنتعلّم منهم الصبرَ وحبّ الوطن…..

عن سوزان منير المنصور

شاهد أيضاً

0-35

إحداث مكتب في وزارة العدل يختص بالشؤون الإعلامية

أصدر وزير العدل الدكتور نجم حمد الأحمد قرارا يتضمن إحداث مكتب لدى الوزارة يختص بالشؤون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *