الجمعة , أبريل 28 2017
الرئيسية / محليات / عاد شهيداً حياً ليطلب الشهادة في ساح العلم
img-20170105-wa0019

عاد شهيداً حياً ليطلب الشهادة في ساح العلم

كانت الشهادة نصب عينيه يتطلع إليها بعين العاشق المشتاق، لم يكن يعلم محمد ابن قرية برمانة المشايخ (طرطوس) أنه سيدخل سراديب الموت ليصل إلى محراب السلام فيعود منه حياً يرزق بعد أن قضى ما يقارب الخمس ساعات في ثلاجة المستشفى التي احتوته جسداً مفارقاً للحياة بعد أن أعلنت وافاته شهيداً على إثر إصابات بالغة قطعت امعائه لتحرق حزمته العصبية بسبب تشرذم طلقات الغدر في جسده الطري المقاوم.

مما أدى إلى شلل في الطرف الأيمن السفلي وضمور عضلي حاد سبب هبوطا” في القدم.

احتضنت الأيادي البيضاء الشهيد الحي مقدمة” له العلاج كاملاً بالمجان في مركز الزين الطبي بمدينة طرطوس حيث أجريت له ست عمليات جراحية جعلت من شلله قابلاً للشفاء بنسبة كبيرة ومازال إلى الآن ينتظر محمد إستكمال باقي العلاج على أمل وعد بإجراء عمليتين آخرتين بعد إنتهاء كافة التحاليل الطبية ليعود إلى حياته الطبيعية بعدها.
عندما نتحدث إلى محمد نجد أن مامر به لم يثني عزيمته بل على العكس فهو اليوم طالب للشهادة أيضاً على مقاعد الدراسة.
يتطلع إلى نيل الشهادة الإعدادية التي حالت بينه وبينها ظروفه فيما مضى من نيلها، عزيمة نمر جوبر باتت أقوى ومازالت الشهادة هدفاً له.
شهادة لم ينلها بساح الدفاع المقدس نقلها إلى ساح العلم ليبقى محارباً مدافعاً شجاعاً في سبيل وطن اهتز عرشه فتكاثرت ذئاب الليل عليه ليخبر العالم أجمع بأن رجال سورية جند أوفياء قادرين على العطاء ليرتقوا لمستوى وطن نالوا شرف انتمائهم إليه ونال شرف وفائهم له.

عن حنين سميع أسد

شاهد أيضاً

0-35

إحداث مكتب في وزارة العدل يختص بالشؤون الإعلامية

أصدر وزير العدل الدكتور نجم حمد الأحمد قرارا يتضمن إحداث مكتب لدى الوزارة يختص بالشؤون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *